الأستاذ عبدالسلام قدوئي الندوي

الأستاذ عبدالسلام قدوئي الندوي

من مواليد شهر مارس عام١٩٠٧م، في قرية بشهراوان، رائ بريلي، أترابراديش، بالهند. درس في دارالعلوم ندوة العلماء لكناؤ، واستفاد كثيرا من أستاذه الشيخ عبدالرحمن النكرامي الندوي، عين أستاذا في ندوة العلماء عام١٩٣٤م، وكان من موضوعاته الاختصاصية التاريخ، والاقتصاد، ثم أصبح فيمابعد أستاذا للأدب العربي والحديث النبوي الشريف أيضا، ولكن نبوغه كان في التاريخ.

وفي زمن تدريسه في ندوة العلماء كان ناظر رواق "شبلي" ومشرفا للمنتدى الطلابي "جمعية الإصلاح"، كان يرشد الطلاب في اختيار الكتب للمطالعة، وفي التدريب على الكتابة والخطابة، وفي الفترة مابين ١٩٤٠-١٩٤٢م تولى رئاسة تحرير مجلة:"الندوة" الأردية مع زميله وشريكه الشيخ أبي الحسن الندوي في صدورها الثالث، وفي عام١٩٤٣م انعزل من ندوة العلما، فأسس"لجنة التعليمات الإسلامية" في لكناؤ بتعاون نخبة من أهلها، وعلى رأسهم السيد صغير حسن السكريتارالمشارك لحكومة أترابراديش آنذاك، والسيد ظهورالحسن نائب السكريتار للحكومة نفسها، ومن منبر هذه اللجنة جعل يهتم بعقد حلقات درس القرآن، وإعداد الكتيبات لكي يدرس الطبقة المثقفة بالعلوم العصرية اللغة العربية، وخلال ذلك أصدر مجلة إسلامية فكرية باسم:"تعمير"بالأردية، وذلك في سبتمبر١٩٤٨م. ثم أصبح رئيسا لقسم الدراسات الإسلامية في الجامعة الملية الإسلامية بدعوة أستاذه النابغ الدكتور ذاكرحسين (رئيس جمهورية الهندالأسبق) بتاريخ٧ أغسطس١٩٥١م. فكان الشيخ عبدالسلام القدوائي الندوي رئيس قسم الدراسات الإسلامية، وخطيب الجمعة في مسجدها الجامع، وكان عضوا للهيئة الإدارية لمجلة:"اسلام اور عصرجديد"(الإسلام والعصرالحديث). وفي٣٠ أبريل١٩٧٢م تقاعد عن الوظيفة، فتولى رئاسة الشئون التعليمية لدارالعلوم ندوة العلماء بتاريخ ٢٦ شعبان ١٣٩٢هـ ٥أكتوبر١٩٧٢م، وظل في هذا المنصب إلى أن تغمده الله تعالى برحمته في٣٠ رمضان الكريم عام ١٣٩٩هـ،٢٤ أغسطس١٩٧٩م.

مؤلفاته:

ما ألف إلا عدة كتب وهي على النحو التالي:

١-عربي زبان کے دس سبق(عشرة دروس للغة العربية) بالأردية.

٢-تمرين الدروس (ثلاثة أجزاء).

٣-هماري بادشاهي(موجزتاريخ الإسلام) بالأردية.

٤-هندوستان كي كهاني(موجز تاريخ الهند) بالأردية.

٥-دنيا اسلام سے پھلے اوراسکے بعد (الدنيا ماقبل الإسلام ومابعده) بالأردية.

Comments

Popular posts from this blog

الثنائية اللغوية بين اللغات الهندية والعربية الفصحى

مرتضى الزبيدي: أصله ونشأته

بين المعجم والقاموس